أطلق معهد بحوث الإلكترونيات برئاسة الدكتور هشام الديب، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، للعام الثاني على التوالى برنامج حاضنة "طريق" لدعم الأفكار الابتكارية والشركات الناشئة في مجالى الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا.

وأشار الديب إلى أن حاضنة "طريق" هي أول حاضنة تكنولوجية قومية متخصصة في صناعة الإلكترونيات، وتقدم الحاضنة دعمًا ماديًا يصل إلى 150 ألف جنيه، بالإضافة إلى الدعم والتوجيه اللازم في مجال التسويق وإدارة الأعمال من خلال الخبراء المتخصصين، وذلك خلال فترة الاحتضان التي تقدر بـ 9 أشهر، مضيفًا أنه تم إطلاق البرنامج منتصف عام 2017 بتبنى (10) أفكار ابتكارية ويتم الاستعداد خلال هذه الفترة لتخريجهم كشركات ناشئة بنهاية الشهر المقبل.

وأعلن الديب أن الحاضنة تفتح الآن باب التسجيل لدورتها الثانية لتلقي (10) أفكار ابتكارية أخرى تقوم بتبنيهم وتقديم الدعم المالى والفنى والخدمات الإدارية والقانونية، وذلك حتى الخامس من شهر مارس المقبل من خلال بوابتها الإلكترونية.

جدير بالذكر أن هناك العديد من الأفكار التي تبنتها الدورة الأولى ومنها: المصعد الذكى الذي يقوم على تكنولوجيا إنترنت الأشياء في الكشف والتنبؤ بأعطال المصاعد، والكشف والتنبؤ بالأضرار في المبانى والكباري، واستخدام المستشعرات الذكية في الكشف عن الألغام، وتوليد الكهرباء من حرارة الشمس، وصناعة الشفرات اللاسلكية وهوائيات المحمول للجيل الرابع والخامس، وصناعة موفر الطاقة الذي يستخدم في العدادات الكهربية للمصانع والورش الصغيرة.